مستثمروا أبوظبي يبحثون عن مبتكري تكنولوجيا المياه

arab-gulf-water-clouds

تنطم قمة المياه العالمية المقامة ضمن فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة مسابقة لمبتكري تكنولوجيا المياه في يناير من العام 2015، إذ ستمنح شركة آيل لاستشارات التكنولوجيا الفرصة لمبتكري تكنولوجيا المياه ليعرضوا أفكارهم أمام لجنة من الخبراء في هذا القطاع من علماء و مستثمرين و مستخدمين في منطقة الشرق الأوسط و شمال أفريقيا

رابط إلى صفحة المسابقة

و يعد أسبوع أبوظبي للاستدامة أضخم تجمع في المنطقة لتكنولوجيا و خدمات الاستدامة، و قد كنا جزءا من هذا الحدث في السنتين الماضيتين كما سنكون في السنة القادمة أيضا

و قد وجه منظموا المسابقة دعوة عامة لتقديم الأفكار التي من شأنها أن تحدث سبقا في تكنولوجيا المياه في أسواق الشرق الأوسط، و ستمنح القمة الفرصة لمبتكري هذه الأفكار لإبراز خصائصها أمام خبراء من جميع أنحاء العالم. و سيستمر قبول الطلبات حتى 25 نوفمبر 2014 عبر صفحة المسابقة أعلاه،  و تقسم المسابقة إلى ثلاث فئات، هي: مياه البلديات، مياه الصناعات، و مياه العقارات. و قد نوه المنظمون إلى ضرورة تضمن الأفكار خصائص الإبداع و الريادة بعد النظر. و تلك الأفكار التي سيقع عليها الاختيار للتأهل، سيتم دعوة أصحابها لتقديمها على الهواء مباشرة أمام اللجنة المختصة

تقدم قمة المياه العالمية فرصة نادرة لاختراق سوق صناعة الاستدامة متسارع النمو في منطقة مجلس التعاون الخليجي، الذي تنوي حكوماته تخصيص 300 مليار دولار لمشاريع و تكنولوجيا المياه و تحليتها حتى عام 2022. و هذه النسخة من القمة ستكون الثالثة، و ستسمر على مدى ثلاثة أيام من 19 حتى 22 من يناير 2015، و ستقام بالمشاركة مع هيئة مياه و كهرباء أبوظبي

و قال ستيوارت موس، القائم بأعمال مدير شركة آيل، معلقا على القمة: طبعا تعتبر هذه المسابقة فرصة رائعة  لشركات ابتكار التكنولوجيا، كبيرها و صغيرها، للوصول لأسواق الشرق الأوسط و شمال أفريقيا – تلك المنطقة من العالم التي تعاني من ضغوطات كبيرة متعلقة بندرة المياه، و بالتوازي مع مخططات لانفاق مبالغ استثمارية ضخمة للمجيئ بحلول. و أضاف: هي منصة أيضا لبلديات الدول المجاورة و هيئاتها لإدارة المياه لاكتشاف التكنولوجيا الجديدة في هذا المجال، و الاتطلاع على ما يتم تنفيذه في المناطق الصحراوية الأخرى في العالم

و تصنف منطقة الشرق الأوسط و شمال أفريقيا على أنها منطقة ذات ندرة مائية مقارنة بغيرها من البقاع، و تعد أيضا من أكثر المناطق تسارعا في معدل استنزاف المياه. و في مقابلة أخرى، قال ناجي الحداد، و هو مدير معرض القمة: قد أظهرت هذه المنطقة استعدادها للبحث عن التكنولوجيا اللازمة و الاستثمار فيها حتى معالجة مشكلات المياه التي تواجهها، أما المسابقة فهى منصة لتحقيق هذا المراد

و تقام القمة تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة، و بتأييد من وزارة البيئة و المياه للدولة و هيئة البيئة في أبوظبي و مكتب التنطيم و الرقابة لشركة أبوظبي لخدمات الصرف الصحي. و ستتكلف شركة ريد للمعارض بتنظيم الحدث

Comments

comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

3 × two =