بلديات الأردن غارقة – بالنقد

Amman-Jordan-floods-by-Kharabeesh

اكتظت مواقع التواصل الاجتماعي بصور لمخلفات فياضان عمان الأخير من سيارات و أنفاق غارقة بمياه الأمطار، بعد أن أطلقت السماء عنانها يوم الاثنين الماضي على العاصمة الأردنية، طافحة بذلك مجاري الأمطار و محولة الطرقات إلى أنهار فائضة. و كان الفياضان تذكرة للعمانيين بغضب الطبيعة، خاصة في بلد يعد من الأشح بالمياه على مستوى العالم

و قد سارع موقع خرابيش الساخر بنشر صور معدلة فنيا على صفحته على الفيسبوك كالمرفقة أعلاه. و لحق بركب السخرية هذا عدد من الناشطين على تلك المواقع، من مغردين و مدونين و خلافه، متهمين أمانة عمان العامة بعدم الاستعداد للتصدي لهكذا حالة من أمطار غزيرة و فياضانات. و قد اختار البعض الكوميديا للسخرية من هذا الإهمال بنشر الصور، أما البعض الآخر فكان أكثر حزما بالتعبير عن السخط إزاء عجز الهيئات المسئولة عن البنية التحتية في المدينة، خصوصا بعد حادثة هطول الثلوج الكثيفة و الغير مسبوقة في ديسمبر الماضي، و التي أدت إلى شل أحياء كاملة في المدينة لأسابيع

و كانت قد نشرت صحيفة جوردان تايمز الإلكترونية بعض التغريدات الغاضبة، و التي عزى أصحابها الشلل الذي أصاب المدينة جراء الفياضان إلى الفساد المالي و الإداري في أروقة المؤسسات الحكومية، و اتهمت تغريدات أخرى أمانة عمان العامة بالتقاعس عن واجبها منذ أكثر من عشر سنوات، ذلك الذي يطفوا عيانا كلما ألقت السماء حملها

Record floods in Amman Jordan

و قد تسائل البعض عن حال المناطق الأخرى في ظل الفياضان، خصوصا بعد الذي خبروه في عمان الغربية الاكثر حداثة نسبيا. و كما هو متوقع، أدت عاصفة يوم الاثنين إلى غرق عدة شوارع رئيسية و أنفاق تحت مياه الأمطار المتدفقة، و التي احتاج عمال الأمانة لساعات عديدة لتجفيفها. وقد صرح ياسر عطيات، و هو مسؤول في أمانة عمان العامة – قسم الأشغال العامة، في مذكرة إعلامية قائلا أن الحياة عادت إلى طبيعتها بعد ساعتين فقط من توقف الأمطار في معظم مناطق المدينة. أما في الحقيقة، فقد استمرت الأزمة في حركة السير إلى ما بعد المساء حتى لاحت بوادر الانفراج

Amman Jordan flooding

أما أحمد خريسات، مدير قسم الطرقات في أمانة عمان العامة، علل التأخير في إعادة الأمور إلى مجراها في بعض الأنفاق الرئيسية إلى انقطاع التيار الكهربائي الناتج عن الفياضان، مما أدى إلى تعطيل عمل المضخات في الموقع. و مما زاد الطين بلة، انجراف كميات كبيرة من مواد البناء و الرمال و استقرارها في مداخل شبكة الصرف الصحي، مؤدية إلى انحصار مياه الفياضان في الطرقات

Amman-rainstorms-cause-serious-flooding

و قد ألقى خريسات باللوم على مواقع البناء العديدة في عمان، قائلا أن المدينة تفقد قدرتها على امتصاص مياه الأمطار كلما نقصت المساحات المفتوحة فيها. و أضاف أنه بينما تعمل الأمانة العامة على تحسين شبكة الصرف الصحي للتصدي للأمطار الغزيرة، هنالك أسئلة كثيرة متعلقة بالتنظيم المدني يجب على العمانيون التوقف عندها: كيف تتعامل هيئات التخطيط مع المشاريع الجديدة و تضمن عدم إثقال البنية التحتية للمدينة كمجاري مياه الأمطار؟ من يضمن أن شبكة الطرقات المحلية تستطيع خدمة المباني الجديدة دون تعطيل حركة السير؟ لماذا لا يتم مراجعة قوانين البناء لإدراج مواد أصرم تضمن هندسة المياه السطحية من تجميع و تحكم في حال فياضان كهذا؟

Jordan-rainfall-causes-significant-floods.

و على صعيد آخر، استطاعت فرق من هيئة الدفاع المدني إنقاذ تسعة أشخاص في مدينة إربد الشمالية كانت قد غزت المياه مساكنهم. و في عمان، استطاعت الفرق أيضا ضخ المياه من داخل عشرات البيوت، و اقفلت المحلات أبوابها في الطابق الأرضي من أحد المراكز التجارية التي طالتها المياه

Serious flooding caused by Amman Jordan rain

و قد أدى الفياضان إلى وفاة ثلاث أشخاص على الأقل، و قد وُجد جثمان امرأة على بعد ثلاث كيلومترات من منزلها. و في وادي صقرة في عمان، صعق رجلان حتى الموت جراء الفياضان الذي حمل التيار الكهربائي إلى داخل مسكنهما. و قد شهدت إربد انجرافات عديدة في الأراضي أدت إلى سد الطرقات، و اقتلاع شجر الزيتون و مساحات من الغابات المحاذية للمدينة. و قد حُذر المزارعون من قطف الزيتون في هذه الأجواء -الباردة و الممطرة على غير عادة في هذا الوقت من السنة، و ذلك مخافة أن يؤدي القطف إلى اختلال في تماسك التربة

الشتاء على الأبواب. الله يستر

 

 

Facebook Comments

Comments

comments

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

one × 4 =