<تدوير جذري: من دجاجة إلى <لمبة

قد يعتبرك البعض معتوها إن خطرت ببالك فكرة تحويل بطة محنطة و ملقاة في <حاوية> إلى <لمبة>. و لكن لم يكترث سباستيان إرازوريس بهذا الاعتبار، و بطته الآن تبعث الضوء من حيث كانت تبطبط

و قبل أن تصدم -عزيزي القارئ- بمشهد مصباح يعتلي جثة دجاجة هامدة، اقرأ –يا رعاك الله- ما قاله الناقد الفني كريستيان فيفيروس-فون عن فناننا هذا في كتاباته المعنونة :إعترافات إرازوريس، أو عن مهن حقيرة و حكايات مظلمة عن الفن و التصميم

تمثل مبادئ إرازوريس الفنية – الحادة و المثالية و المثيرة للجدل، معايير جمال بحلة فنية صارمة، و التي تؤسس للجدل بديلا عن الانسجام كعنصر أساسي و لا غنى عنه في عقيدة المبدع

على الأقل قد نعلم الآن أن فنانا هذا لم يقم بقتل تلك الدواجن من أجل هذا المشروع الفني الغريب، و لم يقم بتثبيت المصابيح و الأسلاك في جثثها بدون أي عبء فكري. و لكنه أراد لأفواهنا أن <ترغي> بالحكم المستخلصة من هذا الإبداع

sebastian errazuriz, chicken lamp, taxidermy lamps, duck lamp, stuffed animals as lamps, design, radical recycling, adaptive reuse

يبدو المنظر مهينا، أليس كذلك؟ التمثيل بما كان كائنا حيا في يوم ما، <يبقبق> هنا و هناك؟ و لكن، أليس هذا ما نفعله يوميا في حياتنا؟

فإننا دائما ما نقدم راحتنا و طاقتنا و أزيائنا و حتى مظاهرنا على أي كائن حي على شفير الانقراض؛ فيلا كان أو وحيد قرن أو دب قطبيا أو طيرا مهاجرا أو نحلا أو إنسان غاب

و طبعا، هنالك عنصر إعادة التدوير، ذاك الذي تتقنه الطبيعة بإلهام رباني. و لكن عندما نتدخل بمخلفاتنا الصناعية الغير قابلة للتدوير الطبيعي كالعلب البلاستيكية، عندها يختل نظام البيئة و تعصف بنا الكوارث الطبيعية لتهدد صميم وجودنا على هذا الكوكب

sebastian errazuriz, chicken lamp, taxidermy lamps, duck lamp, stuffed animals as lamps, design, radical recycling, adaptive reuse

جميعنا يستطيع إعادة التدوير؛ بما فيهم فنانينا و مصممينا. و لكنه من المؤسف أن يلجأ هؤلاء إلى سلات المهملات للقيام بعمليات إعادة تدوير – في محاكاة ساخرة لما قد تفعله الطبيعة بنا في المستقبل بما كسبت أيدينا

sebastian errazuriz, chicken lamp, taxidermy lamps, duck lamp, stuffed animals as lamps, design, radical recycling, adaptive reuse

و الحق يقال، التصميم باهر: مجرد <لمبة> بدل من الرأس، و ها هي الدجاجة تشع حياة مرة أخرى على الطاولة

يقول إرازوريس معقبا عن المشروع على موقعه الإلكترني: كنت قلقا بصراحة من ردة فعل العامة عندما عرضت البطة المصباح

و يكمل: فكرة تحنيط الحيوانات لم تكن شائعة بعد، و لم أرد أن أنعت بغريب الأطوار بطبيعة الحال، و لكني شعرت أنه من الواجب علي القيام بالمشروع. و لدهشتي، لاقت الفكرة قبولا غريبا و غير مفهوم من زائري المعرض. ربما وجدوها مؤلوفة و جميلة و مريعة و مضحكة في آن واحد

هذه هي الحكاية باختصار

::Meet Sebastian, Designboom

One thought on “<تدوير جذري: من دجاجة إلى <لمبة

  1. Teresa Toole

    Wow, is this an effort to narrow your reach? So sad! The world is full of hateful, greed and power hungry mankind.

    Reply

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

4 × four =

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>