ملاعب الفرجان: نحو قطر أكثر اخضرارا و نشاطا

سؤال: ما هي أقصر الطرق لدفع القطريين لتبني أنماط حياة أكثر صحة، خصوصا مع ازدياد معدلات التخمة في الدولة؟

!الجواب: لتستضيف قطر كأس العالم لكرة القدم، و لتنشئ عدة نواد رياضية حديثة

فوضت اللجنة الأولمبية القطرية شركة ’جريمشو’ للتصميم المعماري لإنشاء عدة مرافق خضراء (ذات تأثير بيئي محدود) على مساحة قدرها 37.5 ألف متر مربع بعد أن ضمنت استضافة كأس العالم لكرة القدم لعام 2022. أما عن أسباب التخمة و الكروش المتدلية؟ يشير ميزان الحرارة في قطر إلى الخمسين درجة مئوية –ذلك على ذمة صورة للميزان أرسلتها إلي صديقتي من داخل سيارتها في قطر. ليست بالأجواء المثالية للتريض لمعظمنا. لذلك، أدركت ’جريمشو’ حين ربحت المناقصة العالمية لتصميم المجمع أن ما عليها هو تصميم مشاريع سهلة التنفيذ و ذات أثر بيئي محدود، و التي توفر المساحات المظللة الكافية للرياضيين و الجماهير على حد سواء

تلك هي ملاعب الفرجان الجديدة في قطر؛ المزودة بكل ما تشتهي الأنفس من وسائل الترفيه الرياضية من ملاعب كرة قدم و طائرة و سلة و يد، و مساحات رياضية مختلفة، بعضها مخصص للأطفال. و يشمل التصميم أيضا مقهى في وسط المجمع، و أماكن متعددة للنشاطات الاجتماعية. أما الهدف من إنشاء تلك الملاعب هو توفير بيئة مرحة للقطريين، ليستطيعوا من خلالها تحسين أنماط حياتهم و صحتهم. و لكن المرافق الرياضية الجيدة لا تهبط فجأة من السماء، بل تبنى على أسس تصاميم ذكية و متقنة

و بما أنني قد عملت في قطر من قبل في أثناء تحضير الجناح القطري لمؤتمر ’ريو 20+’ في البرازيل، فأنني أستطيع تنبؤ حاجة جريمشو لإدراج مواد خاصة في تصميماتهم لضمان بيئة مريحة لزوار الملاعب، و للحد أيضا من استهلاك الماء و الطاقة. و بالفعل، فقد خصصوا مساحات مظللة بنسيج يحاكي زهور صحراوية محلية، و ثبتوا مقاعد في هيئة كثبان رملية تتحيح للحضور مشاهدة و تشجيع رياضييهم المفضلين بكل راحة

أيضا، لقد صممت الشركة الملاعب على أرضية مختلفة التضاريس، مما يسمح لنسمات الهواء بالدوران في كافة أرجاء المجمع و إضفاء عامل برودة آخر؛ الأمر الذي لم أسمع به أنا شخصيا من قبل في عالم التصميم! و بالنسبة للماء -الاكسير الذي كثيرا ما يزداد ندرة و ثمنا- فلن يذهب أيه هدرا، لأنه ستتم معالجته و تنقيته لإعادة استخدامه لأغراض الري

و قد علق  ’كيث بريويس’ من شركة التصميم على المشروع قائلا: نحن مسرورون بعلمنا أن تصميم شركتنا سيخلق فضاءات عامة و متاحة للجميع، و التي من خلالها سيتم إثراء الأنشطة الاجتماعية، و تنمية المواهب الرياضية المحلية في المجتمع”. و أضاف: “هذا المشروع سيمنح قطر الفرصة لحث جميع المقيمين على أراضيها لتبني أنماط أكثر صحة

 

2 thoughts on “ملاعب الفرجان: نحو قطر أكثر اخضرارا و نشاطا

  1. Teresa Toole

    Please have English translations!!!! It says I am posting comments too quickly…slow down!!! What the….? Have the creepy, backwards thinking, controlling, men taken over your once wonderful site?

    Reply

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

eighteen − 5 =

You may use these HTML tags and attributes: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>